التأسيس

تأسست الاكاديمية الإسلامية في شارلوت وفتحت أبوابها للطلاب في عام 1998. تقوم مبادؤها على التنوع والتفتح والقيم الإسلامية السمحة التي تدعم رسالتها التعليمية والتربوية. جعلت الأكاديمية نظامها الإداري والتربوي والأكاديمي على غرار النظام التعليمي الأمريكي واتخذت من اللغة الإنجليزية لغة التدريس الأساسية. بالإضافة الى تدريس المواد الأساسية لإعداد التلاميذ للمراحل الجامعية، تدرس الأكاديمية القرآن الكريم والعربية والتربية الإسلامية علما وعملا. ورغم أن الأكاديمية هي مؤسسة لخدمة الجالية الإسلامية في شارلوت، إلا أن صيتها ذاع محليا ووطنيا ودوليا لهويتها ولإمكانياتها الفريدة

الرسالة

الأكاديمية الإسلامية في شارلوت، مؤسسة تعليمية مستقلة غير ربحية، تستقبل تلاميذ المرحلة الإبتدائية الى المرحلة الثانوية. الأكاديمية الإسلامية متعهدة بتعليم قادة المجتمع في أمريكا والعالم من خلال منهج دراسي ذو توجه عالمي، باللغة الإنجليزية ومبني على التربية الإسلامية والعلوم الحية و الفنون الحرة، وعلى النظام الأمريكي. تسهم الأكاديمية في انشطة مختلفة للجالية الإسلامية محليا ووطنيا و تتضمن التعليم والتكوين المستمر، وتتمسك بأعلى المعايير العلمية والأخلاقية، وتعزز قيم العدالة والمسؤولية الاجتماعية.

الحياة الدينية

يدير الشيخ الدكتور بسام عبيد إمام المركز الإسلامي في شارلوت الشؤون الدينية للأكاديمية. فبالإضافة الى تحفيظ القرآن الكريم وتعليم اللغة العربية وتدريس التربية الإسلامية، تحتوي الأكاديمية على مصلى لأداء الصلوات الخمس وتوفر استشارات دينية لطلاب المؤسسة وأولياء أمورهم.